الأحد 19 مايو 2024 مـ 12:02 مـ 11 ذو القعدة 1445 هـ
بوابة المواطن المصري

واحدة واحدة.. أطعمة تجنب أكلها مع الرنجة والفسيخ في شم النسيم

أطعمة
أطعمة

يعد شم النسيم من أهم المناسبات الشعبية في مصر، حيث يجتمع العائلة والأصدقاء للاحتفال بقدوم فصل الربيع وتناول وجبة الفسيخ والرنجة.

ولكن، إلى جانب الاستمتاع بطعم هذه المأكولات، يجب الحرص على اتباع نظام غذائي سليم خلال هذه المناسبة، وذلك لتجنب حدوث أيّ مضاعفات صحية. لذا، نستعرض أهم الأطعمة التي يُنصح بتجنبها عند تناول الفسيخ والرنجة في شم النسيم، وذلك للحفاظ على صحة الجهاز الهضمي وصحة الجسم بشكل عام. وفقًا لموقع «Eat This».

1. منتجات الألبان:

تحتوي منتجات الألبان على نسبة عالية من الكالسيوم، بينما يحتوي الفسيخ والرنجة على حمض اليوريك. وعند تناول هذين النوعين من الطعام معًا، يتفاعل الكالسيوم مع حمض اليوريك، ممّا يزيد من خطر الإصابة بحصوات الكلى.

2. الأطعمة الدسمة:

يتسبب تناول الأطعمة الدسمة، مثل اللحوم الحمراء والمقلية، في زيادة الضغط على الجهاز الهضمي، ممّا قد يؤدي إلى عسر الهضم، الانتفاخ، وعدم الراحة.

3. الأطعمة الحارة:

يُعدّ تناول الأطعمة الحارة، مثل الفلفل الأخضر، بجانب الفسيخ والرنجة، مزيجًا خطيرًا على الجهاز الهضمي.

فالأطعمة الحارة تُسبّب تهيج المعدة، بينما يُضيف الفسيخ والرنجة المزيد من الحموضة، ممّا قد يُؤدّي إلى الشعور بالحرقة، الانتفاخ، وتقلصات المعدة.

4. البطاطس المقلية:

تحتوي البطاطس المقلية على نسبة عالية من الدهون والكربوهيدرات البسيطة، ممّا يُؤدّي إلى زيادة الوزن وزيادة خطر الإصابة بالاضطرابات الهضمية وأمراض القلب والأوعية الدموية.

5. الإفراط في تناول الفسيخ والرنجة:

يُعدّ الإفراط في تناول أيّ نوع من الطعام، بما في ذلك الفسيخ والرنجة، ضارًا بالصحة.

فالفسيخ والرنجة غنيّان بالصوديوم والدهون، ممّا قد يُؤدّي إلى ارتفاع ضغط الدم، أمراض القلب، والسمنة.

نصائح لتناول الفسيخ والرنجة بأمان

  • تناوَل كميات معتدلة من الفسيخ والرنجة.
  • اشرب الكثير من الماء للمساعدة في طرد الصوديوم الزائد من الجسم.
  • تناول الخضروات والفواكه الغنية بالألياف للمساعدة في الهضم.
  • تجنّب تناول الفسيخ والرنجة إذا كنت تعاني من أمراض الكلى، أمراض القلب، أو ارتفاع ضغط الدم.

هؤلاء ممنوعون من تناول الرنجة والفسيخ في شم النسيم

على الرغم من فوائد الرنجة والفسيخ الصحية العديدة، إلا أنها قد تُشكّل خطرًا على بعض الأشخاص، ممّا يستدعي توخي الحذر ومراعاة بعض المُحاذير الصحية.

1. مرضى القلب:

تحتوي الرنجة والفسيخ على كمية عالية من الصوديوم، ممّا يؤدّي إلى احتباس الماء في الجسم، ممّا يُشكّل عبئًا على عضلة القلب، ويُؤدّي إلى ارتفاع ضغط الدم، وتفاقم أعراض قصور القلب. وقد تُؤدّي التغيّرات في مستويات الصوديوم في الجسم الناتجة عن تناول الرنجة والفسيخ إلى اضطرابات النظم القلبي، مثل الرجفان الأذيني.

2. مرضى الكلى:

يُعدّ الإفراط في تناول الملح ضارًا للغاية بمرضى الكلى، حيث يؤدّي إلى احتباس السوائل في الجسم، ممّا يُؤثّر على وظائف الكلى، ويُسبّب مضاعفات صحية خطيرة.

كما أنّ ارتفاع نسبة الصوديوم في الدم يُؤدّي إلى ارتفاع ضغط الدم، ممّا يُفاقم من مشاكل الكلى، ويُؤدّي إلى تلفها بشكل أسرع. وإضافة إلى ذلك، تحتوي الرنجة والفسيخ على نسبة عالية من البروتين، ممّا يُؤدّي إلى زيادة عبء العمل على الكلى، خاصّةً لمرضى الكلى الذين يُعانون من ضعف وظائف الكلى.

لذلك، يُحذّر الأطباء مرضى الكلى من تناول الرنجة والفسيخ، أو على الأقلّ التقليل من كمية تناولها قدر الإمكان.

3. مرضى الضغط المرتفع:

يُعدّ ارتفاع ضغط الدم من أخطر الأمراض المزمنة، وتناول الرنجة والفسيخ يُؤدّي إلى زيادة مستويات الصوديوم في الجسم، ممّا يُفاقم ارتفاع ضغط الدم، ويُعرّض المرضى لخطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

4. الحوامل:

يُحذّر الأطباء من تناول الحوامل للرنجة والفسيخ، حيثُ يُؤدّي ارتفاع نسبة الملح في هذه الأطعمة إلى احتباس الماء في الجسم، ممّا يُؤدّي إلى تورّم القدمين والساقين، كما أنّ الإفراط في تناولها قد يُؤدّي إلى ارتفاع ضغط الدم، ممّا يُشكّل خطرًا على صحة الأم والجنين. كما يمكن أن يؤدّي ارتفاع ضغط الدم الناتج عن تناول كميات كبيرة من الرنجة والفسيخ إلى الإصابة بتسمم الحمل، والتي قد تؤدّي إلى مضاعفات خطيرة مثل انفصال المشيمة والولادة المبكرة وفشل الكُلى، ممّا يُهدد حياة الأم والجنين.

5. مرضى النقرس:

يُعدّ النقرس من الأمراض المزمنة التي تُسبّب آلامًا شديدة في المفاصل، وتناول الرنجة والفسيخ يؤدّي إلى زيادة مستويات حمض اليوريك في الدم، ممّا يفاقم أعراض النقرس ويؤدّي إلى نوبات حادة من الألم.

6. الأطفال:

لا يُنصح بتناول الأطفال للرنجة والفسيخ، حيث أنّ أجهزتهم الهضمية ليست مُهيّأة لهضم هذه الأطعمة المالحة، ممّا قد يُسبّب لهم عسر الهضم، والإسهال، والقيء.

موضوعات متعلقة