الأحد 21 أبريل 2024 مـ 07:11 صـ 12 شوال 1445 هـ
بوابة المواطن المصري

أرباح وفرص عمل.. مميزات استثمارية ضخمة من صفقة تنمية مدينة رأس الحكمة

صفقة تنمية مدينة رأس الحكمة
صفقة تنمية مدينة رأس الحكمة

مميزات استثمارية ضخمة من صفقة تنمية مدينة رأس الحكمة تعود على مصر، على المديين القصير والبعيد، مما يدعم توفير سيولة كبيرة من النقد الأجنبي، وتوفير آلاف فرص العمل المباشرة وغير المباشرة، وجذب المزيد من الاستثمارات الجديدة، نظرًا لارتفاع الثقة في قدرات الاقتصاد المصري.

وشهد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الجمعة، مراسم التوقيع على الصفقة الاستثمارية الكبرى، المتمثلة في مشروع تنمية مدينة رأس الحكمة، بالشراكة مع كيانات ضخمة.

مميزات مشروع تنمية مدينة رأس الحكمة

1- تحصل مصر على 35 مليار دولار من صفقة تنمية مدينة رأس الحكمة خلال شهرين، مقسمة على دفعتين

  • الأولى: 15 مليار دولار، تحصل عليها مصر خلال أسبوع، منها 10 مليارات بشكل مباشر، و5 مليارات عبارة عن تنازل دولة الإمارات عن جزء من الودائع الموجودة في البنك المركزي المصري.
  • الثانية: 20 مليار دولار تحصل عليها مصر بعد شهرين، منها 14 مليار دولار تحصل عليها مصر في صورة سيولة مباشرة، و6 مليارات دولار تنازل للإمارات عن ودائع.

2- تضخ الإمارات 150 مليار دولار طيلة مدة تنفيذ مشروع تنمية مدينة رأس الحكمة، مما يوفر ملايين من فرص العمل، وتشغيل شركات التطوير العقاري والمصانع المصرية لتوفير مواد البناء والإنشاءات.

3- سيتم تأسيس شركة باسم شركة تنمية رأس الحكمة، وهي شركة مساهمة مصرية، لتطوير المشروع.

4- تحصل مصر على حصة من أرباح المشروع بقيمة 35%، طبقًا لشروط والتزامات محددة ضمن الصفقة.

5- تستقطب مدينة رأس الحكمة 8 ملايين سائح إضافي.

تعويض أهالي مطروح

وأكد رئيس مجلس الوزراء، أن الحكومة ملتزمة بتعويض أهالي مطروح مقابل الأرض المخصصة لمشروع تنمية مدينة رأس الحكمة، نقدًا وعينًا، بعد حصر كل المباني والأراضي الزراعية التي تدخل ضمن حيز التنمية.

وأضاف مدبولي، في مؤتمر صحفي على هامش توقيع صفقة تنمية مدينة رأس الحكمة بالشراكة مع الجانب الإماراتي، أن سيتم إنشاء تجمعات سكنية جنوب الطريق الدولي الساحلي لنقل الأهالي لها، والاستفادة بشكل مباشر من تنمية مدينة رأس الحكمة، بصورة مباشرة.

الاستثمار الأجنبي المباشر

وأوضح، أن الدولة المصرية منفتحة تمامًا على الاستثمار الأجنبي المباشر، من خلال المشروعات التي يتم تنفيذها في أكثر من مكان ومجال على أرض مصر، بهدف خلق فرص عمل، وضخ استثمارات، ودعم الاقتصاد.

رسالة شكر للشعب المصري

ووجه رئيس مجلس الوزراء، رسالة شكر إلى الشعب المصري الذي تحمل كثيرًا بسبب الأزمة الاقتصادية.

وقال رئيس الوزراء: «بشكر الشعب المصري على تحمله وصبره على الفترة الصعبة التي نعاني منها.. هذا الشعب أثبت وعيه الكامل وثقته في القيادة السياسية، وإيمانه بالدولة التي يجب أن يكتب لها الاستقرار.. الشعب المصري حريص على الاستقرار، لذلك يُضحي ويعاني من أجل ذلك».

وأضاف: «نأمل في تجاوز الأزمة الاقتصادية من خلال المشروعات الاستثمارية، ومقابل صفقة تنمية مدينة رأس الحكمة سيحل جزءًا كبيرًا من الأزمة الاقتصادية».