الأحد 21 أبريل 2024 مـ 06:18 صـ 12 شوال 1445 هـ
بوابة المواطن المصري

لإنتاج الكهرباء.. كل ما تريد معرفته عن إنشاء محطة الطاقة الشمسية الجديدة بالصعيد

محطة الطاقة الشمسية الجديدة
محطة الطاقة الشمسية الجديدة

مشروعات الطاقة المتجددة.. وضعت الدولة خارطة طريق تمضي من خلالها في مسارات متوازية للتعامل مع تلك التحديات، خاصة فيما يتعلق بالتوسع في مشروعات الاقتصاد الأخضر وتنمية وتنويع مصادر الطاقة المتجددة وتعظيم قيمتها، باعتبارها أحد الملاذات الآمنة لتقويض مسببات التغير المناخي وتخفيف العبء الاقتصادي المترتب على استخدامات مصادر الطاقة التقيلدية.

مشروعات الطاقة المتجددة

وفي هذا الصدد، تسعى الجمهورية الجديدة التوسع في الشراكات مع القطاع الخاص والشركاء الدوليين في مجالات الطاقة النظيفة والمتجددة، والعمل على توفير التكنولوجيا اللازمة في هذا المجال، مما يؤهلها لأن تصبح واحدة من أكبر منتجي الطاقة النظيفة.

تفاصيل إنشاء محطة الطاقة الشمسية الجديدة بالصعيد.. ولذلك تعمل وزارة قطاع الأعمال المصرية على تعزيز توجهات القيادة السياسية بالتحول للاقتصاد الأخضر وتنويع مصادر الطاقة المختلفة والتوسع في استخدام الطاقات الجديدة والمتجددة، ومنها الطاقة الشمسية وطاقة الرياح في إنتاج الكهرباء اللازمة للاستخدامات الصناعية.

محطة الطاقة الشمسية الجديدة

وفي هذا الإطار، وقعت الوزارة اتفاقية صباح اليوم مع شركة "سكاتك إيه إس إيه" النرويجية لإقامة محطة طاقة شمسية بالتعاون مع شركة مصر للألومنيوم، وفي السطور التالية، نستعرض لكم أبرز المعلومات التي تتعلق بإنشاء هذه المحطة:

  • الهدف من إنشاء المحطة هو إنتاج الكهرباء للمجمع الصناعي بنجع حمادي.
  • القدرة الإجمالية للمحطة تقدر بنحو 1 جيجاوات.
  • يتم إنشاء المحطة على مرحلتين بقدرة 500 ميجاوات لكل مرحلة.
  • يتم الانتهاء من المرحلة الأولى في غضون 18 شهر.
  • يتم الانتهاء من المرحلة الثانية في غضون 24 شهر.
  • سوف يتم إقامة المحطة بالقرب من مصنع الألومنيوم بنجع حمادي
  • تتولى شركة سكاتك تطوير وتمويل المشروع وتركيب المعدات وإجراءات الدراسات.

شركة مصر للألومنيوم

وتجدر الإشارة إلى أن شركة مصر للألومنيوم تقوم بإنتاج معدن الألومنيوم المنصهر بمصنعها في نجع حمادي منذ عام 1975 والذي تصل طاقته الإنتاجية إلى 320 ألف طن سنويا، وذلك على هيئة أشكال مختلفة من المسبوكات والمنتجات المدرفلة وقطاعات الألومنيوم وبلوكات الأنود الكربونية، بالإضافة إلى إنتاج أنواع مختلفة من قطع الغيار للشركة وللغير، فيما تمتلك شركة سكاتك النرويجية خبرة واسعة في مجال تطوير وبناء وملكية وتشغيل محطات الطاقة المتجددة في العديد من الدول حول العالم.

وبالنسبة لجهود مصر للتوسع في الاعتماد على الطاقة المتجددة، فإنها تهدف استراتيجية الطاقة المستدامة لعام 2035 الى زيادة مساهمة نسبة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة الكهربائية، حيث من المقرر أن يصل إنتاج الكهرباء من الطاقة المتجددة إلى 42% من إجمالي الطاقة الكهربائية المنتجة عام 2035، مقارنة بـ 20% عام 2022 .

موضوعات متعلقة