السبت 22 يونيو 2024 مـ 12:46 مـ 15 ذو الحجة 1445 هـ
بوابة المواطن المصري

عشرات المستوطنين يقتحمون باحات الأقصى بحماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي

اقتحام باحات الأقصى
اقتحام باحات الأقصى

اقتحم عشرات المستوطنين الإسرائيليين، اليوم الخميس، باحات المسجد الأقصى المبارك تحت حماية قوات الاحتلال، في ذكرى ما يسمى (عيد نزول التوراة).

وانتشرت قوات الاحتلال في باحات الأقصى، لتأمين اقتحامات عشرات المستوطنين الاستفزازية وجولاتهم، وذلك بعد دعوة "جماعات الهيكل" المزعوم، إلى تنفيذ اقتحامات جماعية للأقصى.

وأدى عشرات المستوطنين طقوسا تلمودية عند أبواب الأقصى، إضافة إلى رقصات وترانيم قبالة أبواب الأقصى وفي البلدة القديمة.

ومنعت قوات الاحتلال من هم دون الخمسين عاما من دخول الأقصى لأداء صلاة العشاء، أمس، وصلاة فجر اليوم الخميس، في خطوة استباقية لتأمين اقتحامات عشرات المستوطنين، فأدى الأهالي الصلاة عند أبواب الأقصى.

ويقتحم عشرات المستوطنين الأقصى عدا يومي الجمعة والسبت، من أجل تقسيمه زمانيا ومكانيا، كما هو الحال في المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل، منذ المذبحة التي ارتكبها المتطرف اليهودي باروخ جولدشتاين عام 1994.

اعتقال 20 فلسطينيًا من مناطق مُتفرقة بالضفة الغربية

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، 20 مواطنا فلسطينيا، من مناطق متفرقة بالضفة الغربية المحتلة، وذكرت مصادر أمنية فلسطينية، أن غالبية المعتقلين (14 معتقلًا)، جرى اعتقالهم من مُخيم "عقبة جبر" في مدينة "أريحا"، شرق الضفة الغربية، وذلك عقب قيام قوات كبيرة من الاحتلال الإسرائيلي باقتحام المُخيم فجرًا، ووقوع اشتباكات عنيفة، أسفرت عن إصابة 13 فلسطينيًا آخرين بالرصاص الحي.

وأضافت المصادر أنه جرى اعتقال شاب من بلدة "اليامون" في مُحافظة "جنين" شمالًا، وآخر من بلدة "بيتا" جنوب مُحافظة "نابلس" في الشمال أيضًا،

وفي وسط الضفة الغربية، اعتقلت قوات الاحتلال فلسطينيًا ونجله، من قرية "المغير" شمال شرق رام الله، والتي تتعرض لحصار من قبل الاحتلال منذ نحو أسبوعين.

وفي جنوب الضفة الغربية، اعتقلت قوات الاحتلال فلسطينيًا ونجله، من بلدة "يطا" جنوب مُحافظة "الخليل"، وذلك بعد مُداهمة منزلهما وتفتيشه.

يذكر أنه أصيب ستة شبان فلسطينيين بالرصاص الحي أحدهم وصفت حالته بالحرجة، أمس، خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم عقبة جبر جنوب مدينة أريحا.

وأفاد شهود عيان بأن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت المخيم من عدة جهات، وانتشرت على أسطح المنازل في المخيم، وداهمت عدد من منازل المواطنين الفلسطينيين، وحاصرت منزل أحد المواطنين الفلسطينيين.

وأضافوا أن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي وقنابل الغاز السام صوب الشبان، والمنازل، ما أدى لإصابة ستة شبان بالرصاص الحي في الأطراف السفلية، بينها إصابة حرجة.

وأغلقت قوات الاحتلال كافة مداخل المخيم ومنعت سكانه من الدخول او الخروج منه، وكذلك منعت سيارات الإسعاف من الدخول، وعززت قواتها بآليات عسكرية ثقيلة.